كيف غيرت سراييفو وجه العالم؟

مضى قرن من الزمان منذ قامت سراييفو بتغيير تاريخ العالم، فما حدث في المدينة الباسلة جعل العالم على الشكل الذي نعرفه الان.

منذ 100 عام وفي احدى شوارع المدينة قام جافريلو برينسيب المراهق البوسني الصربي، بتوجيه سلاحه الناري لوريث العرش النمساوي – المجري الأرشيدوق فرانز فريدناند وزجته صوفي ليقتلا في الحال.

كان هذا الاغتيال لأغراض سياسية بحته، فمثل الكثير من سكانه بلاده أراد برينسيب الحرية لوطنه من الحكم النمساوي، وقد فعل ذلك بالفعل.

ولكن فعلته هذه في 28 يونيو 1914 أدت إلى حدوث صراعات غيرت وجه الإنسانية، حيث الشهر التالي لاغتيال فرانز فريدناند بدأت الحرب العالمية الأولى.

اليوم المقهى الذي وقف فيه برينسيب لتأدية مهمته أحد معالم متحف سراييفو، وبدلاً من تقديم القهوة والمشروبات فهو يقدم قصة تاريخ سراييفو في الفترة ما بين 1878 و1914، مدة قصيرة ولكن مليئة بالأحداث، حيث تخلصت في بدايتها البوسنة من الحكم العثماني، ليبدأ النمساوي وتنتهي بالحرب العالمية الأولى.

سراييفو

اثار الحرب في سراييفو

لو نظرت حول المدينة لربما تعتقد ان الحرب لم تنتهي بعد، فالمباني يزينها أماكن طلقات النيران، ومدافع الهاون، ولجعل الناس يتذكرون ما حدث قامت السلطات بملأ هذه الفجوات بالشمع الأحمر.

“إنه يمثل دماء الناس الذين قتلوا بقذائف الهاون” قال لي ذلك المرشد ونحن نسميها “زهور سراييفو”.

ولكن هذه الأثار ليست كلها من الحرب العالمية الأولى، ولكنها ذكرى على الحرب البوسنية الأهلية في الفترة 1992-1995، والتي تم خلالها حصار سراييفو من القوات الصربية لما يزيد عن 1000 يوم، وهو أطول حصار في تاريخ العالم الحديث، حيث توفي الاف المواطنين، واستنزفت المدينة.

بعد انتهاء هذه الأيام الحزينة بسنوات، رُشحت سراييفو عام 2014 لتصبح عاصمة الثقافة الأوربية، وقد تم ترميمها بنسبة 80%، ذلك ما قاله لي المرشد سامرا عندما تركنا خلفنا المتحف وتوجهنا للحي التركي.

اقرأ عن :  معلومات عن البوسنة والهرسك

تجولنا في الشوارع الضيقة المرصوفة بالحجارة، والتي تم ترميمها لتظل كما كانت في القرن الخامس عشر، و سمعنا الأذان من عدة منارات لمسجد غازي خسرو، ربما ليذكرنا بالثقافات المختلفة لهذه المدينة.

هذا ليس فقط مجازاً، فشارع فرهاديا هو فعليا المعبر بين الشرق والغرب في المدينة. فهو المكان الذي تجد فيه العمارة النمساوية / المجرية من العصور الكلاسيكية بجوار العمارة الإسلامية من فترة الحكم العثماني.

وستجد فارق أخر غير العمارة في المنتجات التي يمكنك ان تشتريها من كلا الجانبين، فعلى سبيل المثال الجانب العثماني ستجده مليء بالمتاجر الصغيرة التي تقدم المنتوجات اليدوية من النحاس، وأدوات صناعة القهوة، وكذلك اشتريت مجموعة من السجاد اليدوي المميزة من هناك.

المدينة القديمة في سراييفو

الألعاب الأولمبية في سراييفو :

بعد جولتي حول المدينة مشياً على الأقدام، أخذت تاكسي حتى التلال. هناك العديد من القمم تحيط بسراييفو لتعطي المدينة منظر بانورامي خلاب، كانت هذه المرتفعات حيث أخذ الصرب مواقعهم لضرب المدينة من قبل.

قدنا على الطريق للجبال، وشرح لي سائق التاكسي المزيد عن تاريخ الحصار لسراييفو وما فعله الجنود في ذلك الوقت.

ولكن التلال تحمل تاريخ اخر سعيد هذه المرة، حيث عام 1984 تم إقامة الألعاب الأولمبية الشتوية هناك على هذه المنزلقات التي لازالت موجودة حتى الان.

وقبل ان ينزلني نصحني ألا أتجول بعيداً لوجود الألغام الأرضية. السلطات أكدت على إزالة كل الألغام الأرضية الان، ولكن من الأفضل الالتزام بالطريق في الغابات. يمكنك ان تفعل مثلي وتتجول في الاثار الباقية على الأولمبياد منذ ثلاثون عاماً.

الاماكن السياحية في سراييفو

قد يصعب تصديق ذلك، ولكن خلال الحرب الأهلية كان الجنود الصرب يتدربون في هذه الممرات، وبعد ذلك أصبحت المكان الأمثل لمحبي الرسم البوسنيين. اليوم هذه الممرات تتجذب محبي المشي والمصورون ومحبي مراقبة الطيور، حيث شاهدت أثناء هبوطي مجموعة من الطيور المميزة.

اقرأ عن :  جدول سياحي في دول الأدرياتيك كرواتيا مونتينيجرو البوسنة سلوفينيا

وتتميز غابات سراييفو بالأشجار الطويلة الشاهقة، وعام 2008 تم افتتاح برج Avaz Twist والذي يحتوي على مشرب بأعلاه للاسترخاء.

 مزارات سراييفو

الطريق حتى البرج طويل، ولكن مليء بالمناظر الساحرة، حيث ستشاهد نهر Miljacka والسهول حوله، وفيه يلعب الشباب مباريات بشطرنج عملاق.

بعدها بقليل وجدت نفسي في الـ Holiday Inn، وهو مبنى اصفر أنيق استضاف المراسلين الدوليين اثناء الحرب البوسنية. الفندق موجود في زقاق القناصين، وهو الاسم الشهير لشارع Vojvode Putnika خلال الحرب. الكثير من السكان الأبرياء قتلوا خلال الحرب على ايدي هؤلاء القناصين، وبعد زياراتي للفندق أكملت جولتي الطويلة في احياء و مزارات سراييفو الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *