أنشطة مميزة لتقوم بها في البوسنة والهرسك

تمتلئ البوسنة والهرسك بالمزارات والأماكن التي تجذب كل أنواع السياح، وحتى لا تحتار خلال زيارتك لها سنقدم لك هنا مجموعة من أجمل الأنشطة التي نرشحها لك.

أنشطة

باسكارسييا بسراييفو:

لن أستطيع أن أضيف على ما يقوله كل المرشدون السياحيون والنشرات حول هذا المكان الرائع، بالنسبة لي لم يكن هناك بداية أفضل ليومي الأول في سراييفو من زيارة قلب المدينة النابض باسكارسيبا.

ذهبت في الصباح الباكر استمتع بالمشي بهدوء في الحي العثماني حتى وصلت لباسكارسيبا، وهناك جلست على أحد درجات السبيل، النافورة الخشبية في وسط الميدان، وبعدها شاهدت نثرات الثلج على مسجد باسكارسيبا الشهير. ثم سمعت المؤذن ينادي للصلاة من عدة منارات مجاورة كذلك، وبعدها دقات الكنائس الناعمة، لتصنع تناغم رائع بين الأصوات.

تناولت المخبوزات الرائعة المحشوة بالجبن التي تسمى البوريك من مخبز محلي، واستمتعت برائحة القهوة المطحونة حالاً التي تعبق الهواء من حولي، وبدأت الحمائم في الطيران حول السبيل للاستمتاع بالطعام والشراب المجاني، بعدها بدأ السكان في فتح المتاجر الصغيرة لتدب الحياة في الحي الهادئ، لقد كانت تلك الدقائق من أثمن اوقاتي في سراييفو.

2

جسر ستاري موست:

كان هناك جسر قديم على نهر نيريتفا سنوات قبل بناء الجسر الشهير ستاري موست، وعندما غزا العثمانيون البلاد عام 1466 رأوا ان الجسر الخشبي القديم بحالة مزرية، لذلك في نهايات القرن الخامس عشر تم تغيير بواحد خشبي جديد ولكن ايضاً كان يهتز تحت أرجل المارين، حتى أتى السلطان سليمان وأمر بصنع جسر من الأحجار وتم تصميمه على يد Hajrudin المهندس والبناء العظيم من إسطنبول، أستغرق البناء منذ عام 1557 وحتى 1566، وكان يتم جلب الأحجار من دوبروفنيك بكرواتيا، وأُستخدم فيه 456 قطعة حجارة ثقيلة، وعمارته مختلفة ورائعة.

اقرأ عن :  10 أماكن يجب أن تزورها في البوسنة والهرسك

هناك أسطورة تقول أن المهندس العظيم هرب في موستار قبل الافتتاح بيوم خوفا من السلطان سليمان الذي هدده في حال لم يعجبه الجسر ويحقق توقعاته، ومنذ عام 2004 وضعت اليونسكو الجسر ضمن اهم الأثار التاريخية.

3

كنسية المخلص يسوع في بانيا لوكا:

كنسية المخلص يسوع، او معبده والتي تقع في قلب مدينة بانيا لوكا، وتم بنائها ما بين عامي 1925 و1929.

ودُمرت هذه الكنسية خلال الحرب العالمية الثانية على يد الجنود الكروات عام 1941 وبعد الحرب أعيد بنائها في مكان قريب من المكان الأصلي. وتعذر بنائها في المكان الأصلي لأنه لوقت طويل كان نصب تذكاري للمحاربين. وفي أوائل التسعينات حصلت المدينة على الموافقة بإعادة بناء المعبد المتهدم، والنصب تم نقله لمكان قريب، وأصبحت كنسية للأرثوذكس. بدأت إعادة البناء في 1993، حيث تم مباركة الأساسات على يد القس الصربي Pavle.

تم بناء الكنيسة من احجار باللونين الأحمر والأصفر، تم استيرادهم من الشرق الأوسط. الكنيسة يمكنها استيعاب من 800-1000 مصلي وهناك كوخ ليتمكن المؤمنون من إيقاد الشموع لأحبائهم، وأمام البوابة الثانية للكنسية بقايا الكنسية الأصلية التي تدمرت في 12 أبريل عام 1941.

4

حصن غرادينا، من القرن الثالث عشر، دوبوي:

عندما تصل إلى دوبوي أيا كانت خطتك فأول شيء ستلاحظه الحصن القديم على التل، وهو ذو مكان استراتيجي لافت ننظر، وقد ورد ذلك هذا الحصن لأول مرة في مراسلات الملك المجري سيجموند، حيث بعث في طلب الجيش المجري لغزو الوادي البوسني في 28 يوليو 1415.

لسنوات طويلة تم إهمال الحصن ثم عاد ليصبح من أهم المعالم التاريخية والثقافية في المنطقة، وتم تجديده كذلك، مع تضمينه عدة أماكن لخدمة السائحون مثل المقاهي ومتاجر التذكارات، والمطاعم.

اقرأ عن :  من سراييفو لموستار وتحويل ساحات الحرب البوسنية لمزارات سياحية

ويتم إقامة مهرجانات للسياح واحتفالات ثقافية في الحصن لتسلية الزوار.

5

جسر نهر سافا، بركو:

تم البدء في بناء جسر نهر سافا على ايدي حكومة النمسا – المجر بالبوسنة والهرسك في أوائل عام 1892، وجمع الخشب من أعالي النهر من غابة البلوط.

وقد تم بنائه على يد المهندسين النمساويين والايدي العاملة البوسنية من بركو، وقد بدلأ استخدامه في 13 سبتمبر عام 1894، ومع بناء هذا الجسر تم ايضاً تشييد السكة الحديد والتي بطول 52 كم لتصل البلدة بباقي اروبا.

وفي أكتوبر عام 1977 تم إزالة السكك الحديدية على طول الجسر، وتم وضع خشب جديد بتصميم مختلف أكثر حداثة، وقد أخذ هذا العمل شهرين على تم.

اقرأ ايضاً عن السياحة في البوسنة والهرسك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *